• أبو ظبي
  • درجة الحرارة
  • °C

`الجودة والتميز فكراً وعملاً

الاسم  
البريد الإلكتروني    
اسم صديقك  
بريده الإلكتروني    

 

 تميّزت دولة الإمارات بالرصيد الهائل من الوعي والمعرفة والذي يمتله هذا الجيل الواعي من الشباب .. لأن حكمته أنه من خلال الجد والعمل سيحقق المعجزات, وبذلك يمهّد دروب النجاح لتصبح سالكةً أمام جميع أفراد المجتمع.. وهذه هي الجودة
 

 نجاحنا اليوم هو جزءٌ من سلسلة النجاحات التي طالما كنا وسنبقى نسعى إليها في وزارة الداخلية, على جميع الأصعدة, لأنها وبرعاية كريمة من سيدي الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية, أخذت على عاتقها بأن جعلت التميز والنجاح خيارها الوحيد, وشجعت العمل الجماعي والتفاني في العمل والإيمان بقدسية الرسالة التي تحملها, وهذه ثقافتنا في الجودة.  


في العام
2000 وجه سمو الوزير بتطبيق معايير الجودة العالمية, وكانت قد بدأت على شكل لجان مالبثت أن تطورت فأنشئ مركز الجودة وكان ذلك من خلال عمليات التطوير والتحديث في الهيكل التنظيمي للوصول إلى أعلى وأدق معايير التميز, وقد تم تقديم دراسة من إدارة الإستراتيجية وتطوير الأداء بدمج الجودة مع الاستراتيجية, ونحن نشهد نتائج هذا الدمج على أرض الواقع من خلال كم الإنجازات الملموسة التي تحققت, وكان أبرزها هذا العام حصول القيادة العامة لشرطة أبوظبي على أربع جوائز في حفل توزيع جائزة أبوظبي للأداء الحكومي المتميز.

وقد قمنا بإعادة تشكيل لجنة الجودة, وقد قمنا بدورنا بالإشراف المباشر على أعمال اللجنة ووضع الخطة المتكاملة المكونة من أربع مراحل,  وكل ذلك تحقق بفضل التوجيهات الحكيمة لسيدي سمو الوزير, عندما أشار إلى المعنى الجوهري لشهادة الآيزو, عندما قال: "لا رغبة لدينا بأن تكون الآيزو مجرد شهادة دون تحقيق خدمة متطورة ملموسة ومحسوسة, واهتمامنا بتحقيق الجودة في الخدمات واستماعنا لرأي الجمهور عن خدماتنا, هو أهم عندنا من أي شهادة".

وهذا ما جعل هذه الشهادة في نظرنا أداةً للتغيير والتطوير للوصول إلى أرقى جودة في الخدمات التي نقدمها لأبناء مجتمعنا.
 
 طالما ساهمنا بنشر ثقافة الجودة باعتبارها الركيزة الأساسية لتحقيق أهداف التنمية، فلكي تحقق مسيرة التنمية المستدامة أهدافها، فلابد من تطبيق برامج لضبط ومراقبة الجودة، وتحسينها بشكل فعّال, لتطوير مناحي الحياة التجارية والصناعية والإقتصادية وفي الصحة والتعليم

ويجدر بنا في هذا المقام التنويه إلى أهمية تضافر كل الجهود لنشر ثقافة الجودة ودعم الأنشطة المختلفة للجودة في القطاع الصحي، بإعتبارها مسؤولية مشتركة لجميع العاملين من أجل تحقيق أفضل نتائج الأعمال، وتوظيف الإمكانات، التي وفرتها الدولة لرفع مستوى الاهتمام بكل عملاء القطاع الصحي في دولة الإمارات.
 
وبالنسبة لقطاع التعليم فكلنا يعرف حجم التطورات والمستجدات المتلاحقة التي يشهدها عالمنا المعاصر في مجال التعليم، وذلك لمواكبة متطلبات العصر الذي يتميز بالحاجة إلى تنمية روح الابتكار والإبداع عند الطالب، وتطوير مواهبه.

أدت التطورات والمتغيرات السريعة والمتلاحقة التي يشهدها عالمنا المعاصر في ظل العولمة واتفاقيات التجارة الحرة والمنافسة العالمية، إلى زيادة الاهتمام بتطبيق مفاهيم وأسس الجودة الشاملة حيث أصبحت " الجودة " مطلباً أساسياً لنجاح الأعمال، ورفع القدرة التنافسية، لاسيما وأننا في أمس الحاجة لترسيخ هذه المفاهيم (مفاهيم الجودة الشاملة) في كافة مؤسساتنا، وقطاعاتنا الإنتاجية، والخدمية، والحكومية، لمواكبة المتغيرات العالمية.



اللواء ناصر سالم لخريباني النعيمي

الامين العام لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء, وزير الداخلية

 

 

بحث

   معرض الصور